جرات العادة، اننا نقولوا حل الصرة تلقى خيط... معناها الحكاية راهي فارغة.

هذاكة عند ناس بكري... اللي الصرة حتى من قبل ما تحلها تعرف ش فيها، تعرف حتى الخيط اللي بش تلقاه في وسطها، لشنوة يصلح.

و ساعات... تحل الصرة ما تلقى فيها شي... الله غالب، المعطى معطة ربّي.

تتولّي تتحوذق، و تفتّق الصرّة و تحلس منها خيط.

حتى كيف يسألوك على حكاية الخيط... اتدز فيها مهف

و تقوللهم: (و انتي اتدوّح في راسك، كيف اللي جايب الصيد من وذنو) الخيط هذا... من هاك الصرة.



هذا عند ناس بكري... اللي حكاياتهم الفارغة، نعبّوا منها شكاير مليانة في وقتنا تو

يمكن يتبع... يمكن لا


كتبهاالبرباش على الساعة 03:04

تعليق Kassus ...

Salut :) Je voudrais t'annoncer l'ouverture de notre site Tunisianet.com.tn.

Nous sommes spécialisés dans la vente en ligne de matériel informatique en Tunisie. Nous aimerions avoir l'avis de quelques blogueurs Tunisiens afin d'améliorer nos services.

Si tu veux, tu peux m'envoyer un message sur kais.turki ((at)) tunsianet.com.tn

Merci d'avance !

18 ماي، 2009 10:26 م

تعليق eddou3aji ...

ههههههه باهية يمكن يتبع و يمكن لا

19 ماي، 2009 5:46 م

تعليق البرباش ...

@ الدوعاجي: ههههههههه... حسب الظروف

24 ماي، 2009 1:13 م