سيدي بوسعيد، الرمبوان متاع الحمام الأبيض...


قاعدين في هاك القهوة الشعبية نستناو في وصول ثلة م الأصدقاء "المدونين" اللي بطاو شوية ع الموعد المتّفق عليه.



طقس تحفون، ربيعي مشمس كيف ما يقولوا جماعة النشرة الجوية... و الدنيا حافلة بالتوريست تقولشي علينا في عز الصيف.

كرهبة متاع شرطة من نوع بيجو بارتنر، يسوق فيها واحد سيڥيل وحدو (دون مرافق) تعمل في دورة بحيث أنها تتعدى م الرمبوان بصفة منتظمة كل درجين أو ربع ساعة.


و عون أمن (حرس) بالزي الرسمي متاعو ينظّم في حركة المرور... ماهو قاعد يعمل في حتى شي لكن مجرد وجودو يخلّي الأمور تمشي بطبيعتها.


متعدّي سرب متاع توريست، خمسة ألمان... اللي و برغم الشعور بالبرد اللي يفرضو فصل الشتاء اللي مازال كيف دخل، إلا أنهم استغلوا الدفء اللي أوجدتو الشمس الزارقة بش يتشخلعوا كيف ما يحبوا.

الملفت للنظر في الجماعة التوريست هو عياطهم و صياحهم المستفز اللي كيف نضيفولوا دبابس الشراب اللي كان البعض منهم حاملينها في يديهم نفهموا علاش هاك الكوبل اللي جايين من بعيد خيروا يشقّوا الطريق للجهة المقابلة تجنبا لأي إحراج


بالصدفة تتعدّى هاك البارتنر متاع الشرطة... و تتوقف

كان باين أنو التوقف متاعها كان لدواعي أمنية، بش السيد السيڥيل اللي قاعد يسوق يتمكن من مواكبة الاجواء أولا بأول.

ثمة زوز شيّاب قاعدين في الطاولة اللي مع جنبنا، اتلفت واحد فيهم لصاحبو

قاللو: هاو تو بش يهبطلهم... يحشيهم في الفڤّونة متاع الكرهبة.

اتلفتلو صاحبو و بنبرة كلها رصانة

جاوبو: لا لا، أما تو ينبّه عليهم بش ينقصوا م الحس

قاللو: تي آش مين ينبّه عليهم... و الله إلا ما يهزهم طش

اتلفّتلي السيد اللي قاعد مع جنبي، و قربلي بش يوشوشلي و الكلام يقعد محصور بيناتنا

قاللي: تو ******* فيه

ضحكت، و انا نغمز فيه بطرف لساني، و قعدنا نتفرجوا في الموقف... و كان الأمر كيف ما قال صاحبي، السيد السيڥيل استطرد براسو (أخطى راسي و أضرب) و عاود خدّم الكرهبة و قصد ربّي يكمّل في الجولة السياحية متاعو...


هذ الكل و هاك العون متاع الحرس واقف في بلاصتو ما تحركتلوش حتى شعرة.

ما يجيش ربع ساعة، و تتوقف كار بيضاء في الجهة المقابلة م الطريق لكن بعيد علينا شوية ، مكتوب عليها بالبنفسجي و بخط واضح:

هدية رئيس الجمهورية إلى الكشافة التونسية


و هبط منها الشوفير و في جرتو هاك الاولاد متاع الكشافة شادين الصف بطريقة منظمة قليل وين مازلنا نشوفوها...

كملوا اصطفوا هاك الصغيرات مع جنب الكار قبل ما القايد متاعهم يعطيهم الإشارة بش بش يبدوا يمشوا خطوة خطوة في اتجاه أنهم يطلعوا لسيدي بوسعيد الفوق.

دقيقة من زمان، و كانوا متعدّين قدّامنا، يغنّوا في هاك الاناشيد الكشفية متاعهم (يا حسرة)...



ما وصلوا للرمبوان وين أحنا قاعدين إلا و كانت هاك البيجو بارتنر في الموعد...


لكن السيد السيڥيل المرة هذي ما قعدش يدوّر فيها في مخو برشا الحكاية، ديركت هبط م الكرهبة (و بالطبيعة خلاها واقفة وسط الطريق في الطريق، ما يلوم عليه حد... بوليس)


و مشي ديركت لقايد الفوج يعيّط عليه و يجبد فيه من كتفو كيف اللي يحب يهز يركبوا في الكرهبة و الطفل مسكين يجبد في روحو...


و كمّل خلط الشوفير متاع الكار و قعد السيد السيڥيل يعيّط عليه و هو يرد عليه بنفس النبرة قبل ما يتلفّت للصغيرات و هو يصيح


يقول: تي سكروا افّامكم... ما تنجموش تمشوا ساكتين؟

قاعدين نتفرجوا في الحضبة و نسمع في واحد من هاك الزوز شياب يحكي مع صاحبو

يقوللو: هاو الوشقة الآخر خلط عليهم

نلقاوه هاك العون متاع المرور جاي ينڤـّز، دوب ما وصللهم قعد هو زادة يصيح على قايد الفوج و الوليدات الصغار متاع الكشافة و يريّض في السيڥيل اللي مسكين كان على أعصابو و هو يسعى جاهدا لفرض النظام، و اللي زادة ما زادش برشا قبل ما يركب في الكرهبة اللي يسوق فيها و يقصد ربي...

يتلفت واحد من هاك الشياب لصاحبو

يقوللو: ازززح... معنتها الڤورّة يجونا لبلادنا و يعيطوا و يبرطعوا، ما يكلمهمش... و صغارنا حتى الغناء و الصياح لا


يجاوبو الآخر بنبرة تدل على حزن عميق و فدة

يقوللو: ش تحب تعمل يا صاحبي... هذاكة حال الدنيا.

يتلفتلي صاحبي، يقربلي و يوشوسلي كيف ما قبولي

يقوللي: ش من دنيا... ينعنبو الوقت و بره.





كتبهاالبرباش على الساعة 23:17 | عدد التعليقات:1



تضامنا، و تعبيرا عن مساندتنا للمدونة فاطمة ارابيكا، فيما تتعرّض له من ممارسات جرّاء نشاطها التدويني... و حتى يتم إطلاق سراحها في أقرب الآجال.

لمن يرغب في الإطلاع على مزيد من المعلومات، يمكن زيارة مجموعة الفايس بوك المعدة للغرض (هنا) و كذلك المدونة (هنا)...





كما يمكن متابعة آخر التطورات عبر نقاشات التويتر على الرابط المعد للغرض (هنا)...

لكل من يرغب في إضافة هذا البانر للمدونة متاعو



<a style="display:scroll; position:fixed;
top:0px; left:0px;" title="الحرّية.. لفاطمة أرابيكا"
href="http://freearabicca.wordpress.com/">
<img src="http://i36.tinypic.com/10ftisi.jpg"/>
</a>


ملاحظة: بالنسبة لبقية المدونات التي تم إنشاؤها على خدمات استضافة اخرى (كيف الووردبرس، مكتوب مثلا، أو المدونات اللي عندهم اسم نطاق خاص، و مواقع الانترنت الأخرى)... يكفي إضافة السكريبت المذكور مباشرة بعد الكود:

<body>


في الصفحة الخاصة بواجهة الموقع (فقط لمن لديهم فكرة عن برمجة الـ HTML.. و البرباش غير مسؤول عن أي تبلبيزة يمكن تحصل.)


كتبهاالبرباش على الساعة 01:41 | عدد التعليقات:3



كلّمني و طلب منّي بش نمشي معاه، على خاطر جماعة التوبنات بعثولوا ميساج و قالولوا اللي الأنترنت متاعو حاضرة و يلزموا يتصل باللي عمل عندو الاشتراك بش ياخو الماتريال اللازم... و بما انو ما يفهم م الشي شي، كلّمني بش نمشي معاه باش ما يعطيوهوش عدّة مغشوشة.



مشينا للحانوت، و من بعد اتعدّينا للدار ركّبنا العدّة كيف ما يقول هو، خدّمتلو الانترنت، و حليتيو بعض المواقع... همّيت بش نمشي على روحي ياخي

قاللي: تي استنّى، شبيك مزروب

قلتلو: تي خ نمشي بالله.. عندي ألف حاجة و حاجة تستنى فيّ

ابتسم و هو

يقوللي: تي أقعد اقعد، حاجتي بيك تعمللي كونت ايمايل، و تزيد من بعد تحللي كونت ع الفايس بوك.

ع الأقل كيف ظهر يعرف انو الحكاية يلزمها ايمايل، حاجة تبشّر بكل خير...

فيسع ما عملتلو الإيمايل، حليتلو كونت فايس بوك، و زدتلو هاك العفسة متاع الميساج اللي يوصل ع التليفون و فيه الكود متاع الفيريفيكاسيون، قعد يحل ما يغلق باهت في عجب ربي



قلتلو: أيا مرحبي بيك ع الفايس بوك... عوم بحرك!

قعد يغزر للايكرون متاع الاورديناتور... نظرتو كانت تدل انو ماهوش فاهم م الشي حتى شي، قعد شوية مصهمم قبل ما

يقوللي: أي... وينهم العباد!؟!

قلتلو: اناهم عباد؟

قاللي: العباد، اللي في الفايس بوك؟؟

قلتلو: أي... شبيهم؟

قاللي: تي هاو ما ثمة حد


قلتلو: ماك مازلت جديد

قاللي: شبيني نشوف فيهم في الخدمة، تصاور و فيديوات و دولاب قوي، الجماعة تشاتي و تبزنس و تلقاهم النهار و طولو و هوما شايخين بالضحك

قلتلو: أي ماك خاطرك مازلت جديد... تو بالشوية بالشوية تعمل صوحاب و تولّي حتى انتي تشاتي و تباطي


قاللي: اي باهي كيفاش نشوفهم انا توة الجماعة

قلتلو: هاك لوج عليهم... و ابعثلهم قوللهم يزيدوك

غزرلي على فرد جنب، ما كانش يغزرلي و إنما يڤحرلي (بش يكون الوصف أدق) و ظهرت على وجهو ملامح متاع خيبة أمل

قاللي: صارة يلزمني نبعثلهم؟

قلتلو: و يلزمهم يوافقوا زادة... امالا هي مسيبة!

قعد يدوّح في راسو شوية قبل ما يتلفّتلي

يقوللي: اوه على وذني... تي هاي طلعت هدرتو فارغة هـ الفايس بوك


ضحكت... بعد ما فهمتو ش كان ناوي

قلتلو: علاه انتي ش كنت ناوي؟

قاللي: نستخايل اتحل كونت... تولي تشوف العباد الكل

قلتلو: اي انتي مثلا... على شكون اتحب اتنسنس؟

ضحك... و بنبرة كلها مكر و خباثة

قاللي: تي لا... اما ثمة طفلة تخدم معايا في الإدارة، الجماعة النهار الكل و هوما يحكيو كيفاش عاملين عليها جو في الفايس بوك

قلتلو: أي

قاللي: حبيت نستقصي و نعرف فاش قاعدين يعملوا


قلتلو: اعمل كيفهم و ابعثلها ع الفايس بوك

قاللي: ما اتنجّمش هكة تشوفهالي بالسرقة

قلتلو: لاااا... صعيبة شوية راهي الحكاية

كيف فهم انو الحكاية ما ثماش فيها امل... اتلفتلي و بنبرة كلها إحباط
قاللي: تي برّه... كيف قدّر عليّ ربّي، أبعثلها بالله خليها تزيدني


قلتلو: ش اسمها؟

قاللي: سميّة

قلتلو: سمية شنوة؟

قاللي: و انا منين ندري عليها... العباد الكل تعيطلها سمية

قلتلو: أي، و كيفاش بش نطلعها ع الفايس بوك انا

قاللي: و انا منين نعرف عليك... امالا علاه عيطتلك؟

دهشت بالضحك... قبل ما نقوم من بلاصتي وانا

نقوللو: هذي أبعثلها جواب مسوڤر على عنوان الإدارة متاعكم و قوللها تو تزيدك هي ع الفايس بوك متاعها... هكاكة خير.




كتبهاالبرباش على الساعة 00:34 | عدد التعليقات:3



قاعد على روحي، و ينوقز البورطابل... ميساج!

البورطابل عندو مدة أمورو ما تعجبش، كنت اتحدّثت في التدوينة اللي قبل هذي [مقوى... سعدي] ع الميساجات اللي يُقال أنها قاعدة تجي هكاكة وحدها وحدها (و لو انّو ماذا بيّ لو ما تكونش الحكاية بالرسمي هكاكة، هههههه)... زيد ولات فيه فازة ما نحلّو بش نشوف ميساج أو نطلب كونتاكت م الليستة إلا ما الروح متاعي تطلع و انا نحاول اني ننزل ع الفلس بطريقة فيها برشا حكمة بش تجي قد قد، و تخطف.


أيا مازلت نحاول أنّي نشوف من عند شكون الميساج المرة هذي، و إذا بيه يعاود ينوقز مرة اخرى (ميساج آخر)... هو البورطابل داخل بعضو و كمّل زاد دخّلني بعضي انا معاه.

أيا بعد بضع محاولات نجمت نشوف الميساجات نلقاهم ميساجات "بلاش عنوان" جاييني من عند بنت عايلة...


قبل كانوا يجيوني ميساجات "موش كاملين" و ما يتحلّوش جملة واحدة... و من نومرو آخر مش من عند بنت عايلة.

المرة هذي، الميساجات يتحلّو أما فارغين، و العين جات على بنت عايلة... صحيح قعدت متحيّر في الحكاية شنوة يمكن تكون، لكن هذا ما منعنيش من انّي في عز البهتة و الدهشة، لقيت وقت بش نبتسم في قرارة نفسي و أنا

نقول: مقوى سعدي

أيا مازلت هكاكة نكشّخ بيني و بين روحي، و يعاود ينوقز البورطابل مرة اخرى... ميساج!

أي عاد شبيه، حتى هوما ناس بكري

قالوها: كيف تجي تجي مع بعضها...

و زيادة الخير خيرين، و ثلاثة...

حليت نشوف في الميساج الاخراني، ياخي نلقاه كيف كيف من عند بنت عايلة، أما المرة هذي اتحل


و كيف جيت نقرى فيه نلقاها

تقوللي: حتى انا نحب بوست على ميساجاتي


هههههه... ملا عفسة بصراحة، يقوى عليك ربّي يا فاتن

حاضر باش، غالي و الطلب رخيص... و رغم كل شي نقعد شادد صحيح انّي نعاود

نقول: مقوى سعدي


كتبهاالبرباش على الساعة 22:03 | عدد التعليقات:2



الحكاية بدات ليها مدّة قصيرة... قاعد على روحي و إذا بالبورطابل ينوقز، نلقاها باعثتلي ثلاثة ميساجات فرد ضربة...


قلت: مقوى سعدي.

أما المشكل انّي كيف جيت نحل فيهم، ما حبوش يتحلّوا... البورطابل يكتبلي ما معناه انو الميساج ماهوش كامل.


المرة الاولى مشي في بالي انها باعثتلي ميساج بالعربي، ميساج على ماهو طويل، اتقسم على ثلاثة ميساجات... و بما انو البورطابل متاعي ما يستعرفش بالعربي، هذاكة علاش ما نجمتش انحلهم.

رغم اللي هي نورمالومون كيف تجي بش تبعث ميساج، تبعثوا بالفرنسي، او كيف يقدّر عليها ربي باللونڤاج أس م اس –دارجة بحروف لاتينية)... اما قلت بالك تعرفني نحب الكتيبة بالعربي، حبت تاخولي بخاطري.

حتى طلبتها وقتها دزيت فيها نسأل ع الاحوال و "الغيبة"، رغم اللي انا هو اللي نعتبر وقتها غايب... ما جبدتليش ع الميساجات جملة، قلت بالك حاشمة، شكون يعرف عليها، و زيد البنات تو ما يتفهموش.

أما قعدت شايخ ع الفازة أيامات... لين نهار جاني ميساج من نومرو ما نعرفوش، كيف جيت انحل فيه نلقاه كلّو مربعات.


طلبت النومرو، نستفسر... طلع واحد صاحبي و عشيري لينا سنوات ما تقابلناش، أيا بعد السلام و اللازم منو سألتو ع الميساج، قاللي انو بعثو بالعربي هذاكة علاش يمكن ما نجمتش نقراه.

طفيتو صاحبي، و قعد حاير في الحكاية... تي شبيهم ميساجاتها ما اتحلّوش امالا؟
نهارين من زمان و إذا بيه يوصلني من عندها ميساج آخر كيف الأخرين... ما يتحلّش زادة.

ما كسّرتش راسي برشا، ليه ليه ما لقيت الحل، أنو ما تكون كان باعثتلي تصويرة بالـ أم أم أس... و مرة أخرى

قلت: مقوى سعدي

و قعدت الحكاية ملزوم ما تتعاود كل أربعة خمسة ايام، و كل مرة في وقت نوع، مرة وجوه الصباح، مرة عقاب الليل، مرة في العشية... و كنت كل مرة نخلق ظرف نعتقد انها بعثتلي فيه الميساج، و كل مرة جاني فيها ميساج إلا و ميّلت راسي و

قلت: مقوى سعدي

صحيح عمرو ما ميساج فيهم اتحل، اما كيف ما يقولوا الفرنسيس

C'est le geste qui compte

أيا بره قعدنا ع الحالة هذيكة أيامات، لين اتقابلنا مرة... بعد السلام و السؤال ع الحال و الاحوال و شوية حديث

قلتلها: ياخي ما تقولليش شنوة حكاية الميساجات اللي نهار نهارين تبعثلي فيهم.

استغربت

و قالتلي: اما ميساجات؟

اتفجعت أنا زادة

و قلتلها: شنوة اما ميساجات.... الميساجات اللي عندك مدة تبعثلي فيهم

بلعت ريقي قبل ما نكمّل

نقوللها: تي اليوم برك جاني منك ميساج

قالتلي: آه بون... شنوة فيه؟

قلتلها: ما يتحلّش ما فيه حتى شي

قالتلي: بيزار!؟!

قلتلها: هذي تقريبا خامس و إلا هي سادس مرة يجيني فيها من عندك ميساج كيف ما هكاكة

قالتلي: ووه... و الله لا عمري عملتها العملة هذي

يا والله عملة، امالا الميساجات هذوكم شنوة حكايتهم؟

لحد اللحظة هذيكة، كان ماشي في بالي اللي هي اتلّف في الجرة... قلت بالك ماشي في بالها اني نشوف فيهم التصاور (الله اعلم ش فيهم) و نحب نتبولد عليها، ياخي هي طلعت أذكى مني و حبّت اتدز فازتها هي زادة.

ما أمّنت إلا ما جبدت التليفون و وريتها البعض م الميساجات، و اتفجعت هي و اتخلخلت، و دخلت بعضها و خلتني بعضي انا زادة.

و قعدت تسأل ع الفازة شنوة يمكن تكون، و وليت انا نتلّف في الجرة و ناخذلها بخاطرها و نطمّن فيها انو البورطابل متاعي مقربع (كيف مولاه) ساعات يبدى يجيب و يجلّب وحدو...

في آخر محاولة قبل ما نأيّس م الحكاية

قلتلها: مش مقيّد عندك انو بعثتلي ميساج، أس م اس، ام ام اس.. اي حاجة

قالتلي: لا لا، ما ثماش حتى ميساجات مبعوثين ليك

قلتلها: حتى ميساجات؟

قعدت نڤحرلها على فرد جنب و انا ندوّح في راسي، و كنت بيني و بين روحي

نقول: مقوى سعدي

أيا هدات شوية، قبل ما تغزرلي

و تقوللي: أمانك، بربشلي عليها الفازة و شوفلي شنوة الحكاية هذي

و قعدت تقرّق و تعاود تقولشي عليها مسألة حياة أو موت، و في الآخر، و قبل ما نمشي، و بش تزيد تاكّد في الإلحاح متاعها اتلفتتلي

و قالتلي: ما تنساش عاد بربّي... يقوّي سعدك

ههههه، أكثر من هكة... يولّي عدم!





كتبهاالبرباش على الساعة 05:45 | عدد التعليقات:2



عدّاتلي أيامات سلاطة... يوميا مع الأربعة و إلا هي الخمسة متاع الصباح تطلبني م الفيكس، نفيق ع التنوقيزة متاع البورطابل، من غير ما نثبّت في النومرو

نقوللها: آلــوو

تضحك بالقوي و هي

تقوللي: أهلا بالضايع... ياخي مازلت راقد؟

نقوللها: ياخي هو اللي يعرفك، مازال يجيه النوم!

تزيد تعاود تضحك... و تعلّق عليّ... نعاود نرجع نرقد م الاول و جديد
عدّاتهولي قريب النصف شهر... لين ولّيت معدّل ع الابال متاعها، ساعات نفيق من قبل ما تنوقزلي جملة واحدة.


و قصت فرد ضربة... لول مرة قلت لعلّ ربي هداها و حشمت على روحها
حتى طلبتها عامل فيها نسأل على احوالها و امورها، قلت تو تنطق وحدها وحدها... شي، و الحق متاع ربي حشمت أنّي نسألها.

إلا انها قعدتلي كيف الدودة تلعبلي في مخّي... هكاكة لا طاح لا دزّوه تعدّيلي جمعتين سلاطة النوم ما نعرفوش، و كيف استحليت الحكاية و خذيت ع الريتم تقص عليّ فرد ضربة.

قلت ناخو بثاري... ولّيت كل ليلة نعمّر البورطابل الأربعة و نصف متاع الصباح... نفيق، انوقزلها ع الفيكس، اوّل ما تتهز السماعة انعلّق.
و نقعد شايخ عليها بالضحك و انا نستخايل في الموقف.

حتى طلبتها مرة في العشية كيف ما العادة عامل فيها نسأل ع الأحوال، ما جبدتش جملة ع الحكاية... حسّيت انها عاملة بالمستعني، ما جبدتلهاش عليها انا زادة.

عدّيتها قريب النصف شهر انا زادة، على نفس المعد... لا كلّيت و لا ملّيت، لين بديت انفد

قررت انو المرة الجاية بش انكلّمها كيف تهز السماعة.

كيف ما العادة، في الليلة الموعودة، الأربعة و نصف متاع الصباح تنوقز الفياقة متاع البورطابل، نفيق


التليفون ينوقز... التنوقيزة الاولى، الثانية، الثالثة، الرابعة...

التليفون: ألووو

صوت راجل... صوت غليظ، كيف ما يقولوا أجش، و باين عليه الغش و التنرفيز
ما لقيت ما نقول، قعدت نخمم زعمة شكون يطلع السيد، بوها، خوها...

تطلعشي عرست زادة؟


استجمعت شوية الشجاعة اللي يمكنلي بش نلقاهو في الوقت هذاكة و الموقف هذاكة... خذيت نفس طويل

قلتلو: بالله شكون معايا خويا؟

بنفس النبرة متاعو

قاللي: بالله طالبني وجوه الصباح بش تسألني انا شكون؟

قعدت ساكت، ما لقيت ما نقول زادة... حتى هو قعد ساكت، يظهرلي يستنى فيّ بش نتكلم، وقت اللي فهم اللي أنا ما عندي ما نقوللو

قاللي: انتي اللي طالب خويا راهو... اتفضّل، ش تحب؟

ابتسمت، من غير ما نضحكلو أو نخليه يفهم اللي انا قاعد نضحك

قلتلو: سامحني بالله، موش انتي... هي

ضحك، ضحكة المغلوب على امرو

قاللي: هكة تو... صوتي انا ينجم يكون صوتها هي؟



قلتلو: غريبة و الله... هذايا نومروها

جاوبني، و باين عليه انو اتفرهد نوعا ما

قاللي: نومرو شكون...خويا انا الكاري الجديد راهو.

آهــه، صارة هي بدلت الكرية، و شبيها ما تقولش... هههههه، ملا حشومة مع الراجل.

قلتلو: معنتها انا المدة الفايتة الكل، قاعد نطلب فيك انتي؟

قاللي: أي نعم... كل ليلة اتطيرلي النوم و عمري ما نعاود نرجع نرقد، بش يكون في علمك.

مرة اخرى نلقى روحي ما عندي ما نقول... إلا اني ما لقيت غير أني نجاوبو و بكل وقاحة


نقوللو: سامحني خويا

يقوللي: بالله هكة... تعمل عملتك، و في الآخر ما تخسر عليّ كان كلمة سامحني

قلتلو: ش تحب نعمللك... شنوة الشي اللي يرضّيك؟

المرة هذي هو اللي ما لفي ما يقول، غير انّو ياخو نفس طويل و يرجعو الكلو في السماعة متاع التليفون بقوة

يقوللي: بره خويا... بصحتك

قلتلو: الله غالب خويا

و علّقت التليفون... و كانت هذيكة آخر مرة نكلمو فيها، و حتى هي ما عاودتش كلمتها من وقتها.

حتى انها كانت آخر مرة البورطابل متاعي ينوقز في الوقت هذاكة، سواء مكالمة و إلا فيّاقة


كتبهاالبرباش على الساعة 02:04 | عدد التعليقات:1



في ذكرى العدوان الإسرائيلي على تونس و قصفها لمدينة حمام الشط يوم الثلاثاء 01 أكتوبر 1985 وين اتخلطت دماء الشهداء الفلسطينيين و التونسيين اللي بلغ عددهم ستين و أكثر من مياة جريح.

و إحياء لهذه الذكرى و حتى يعلم من يريد أن يعلم أننا لم و لن ننسى ما حدث و ما يحدث.

לעולם לא
we will never
לשכוח
forget

لمن يرغب في إضافة الشعار للمدونة متاعو




<a href="http://tkharbich.blogspot.com/2009/09/blog-post_1.html">
<img src="http://i38.tinypic.com/28qcuw.jpg"/>
</a>


كتبهاالبرباش على الساعة 23:10 | عدد التعليقات:7



حدادا على ضحايا الفيضانات التي تشهدها عديد مناطق الجمهورية...

وقفة تضامنية، مع عائلات و اهالي الضحايا... و احتراما لمشاعرهم، تقرر أن يكون يوما الخميس 24 و الجمعة 25 سبتمبر 2009 حدادا على مستوى الفضاءات الإفتراضية التونسية.

Journée de deuil et de solidarité
avec les habitants de Rdeyef


لمن يرغب في الإطلاع على مزيد من المعلومات، يمكن زيارة مجموعة الفايس بوك المعدة للغرض (هنا)...

لكل من يرغب في إضافة هذا الشعار للمدونة متاعو



<a style="display:scroll; position:fixed;
top:0px; left:0px;" title="حداد.. على ضحايا الفيضانات"
href="http://tkharbich.blogspot.com/2009/09/blog-post_25.html">
<img src="http://i38.tinypic.com/1zvrdbr.jpg"/>
</a>


ملاحظة: بالنسبة لبقية المدونات التي تم إنشاؤها على خدمات استضافة اخرى (كيف الووردبرس، مكتوب مثلا، أو المدونات اللي عندهم اسم نطاق خاص، و مواقع الانترنت الأخرى)... يكفي إضافة السكريبت المذكور مباشرة بعد الكود:

<body>


في الصفحة الخاصة بمنظر المدونة (فقط لمن لديهم فكرة عن برمجة الـ HTML.. و البرباش غير مسؤول عن أي تبلبيزة يمكن تحصل.)


كتبهاالبرباش على الساعة 03:00 | عدد التعليقات:4



في تواصل مع هاته التدوينة (هنا)... و لمن يرغب في الإطلاع على مزيد من المعلومات، يمكن زيارة مجموعة الفايس بوك المعدة للغرض (هنا)... و كذلك موقع الحملة (هنا)

صديقي المدون.

يسعدنا لو كان تشارك معانا في حملة تدوينية جديدة سميناها "المرصد الإفتراضي للإنتخابات"

الفكرة ساهلة ياسر، ابتداء من عشرين سبتمبر، إذا كان توافق تشارك معانا في هالحملة، مطلوب منك تنشر مواضيع تخص الإنتخابات التونسية. تعليق على خبر قريتو، رايك بعد اجتماع حضرتلو، تعليقك على مقال والا برنامج تلفزي... إللي هو ! المهم مواضيع تخص الإنتخابات... والأهم من هكة، تعليقك على مختلف البرامج الإنتخابية متع الأحزاب المشاركة في الإنتخابات.

من 11 إلى 23 أكتوبر باش تصير الحملة الإنتخابية في تونس. المقالات اللي تكتبها في الفترة هاذيكة تنجم تتناول بالتحليل والتعليق رؤيتك لمشاركة الأطياف السياسية للحملة، مدى ظهور المعارضة في التلفزة والجرايد ... إلخ.

مطلوب منك زادة، إذا كانت عندك الرغبة، تحكيلنا بالتفصيل كيفاش مشيت تنتخب نهارة إلإنتخابات (إذا كان مشيت). فماش حاجة لاحظتها واستغربت منها، كيفاش تم استقبالك، كيفاش انتخبت، آش قالولك... إذا كانك عندك صيفة مراقب وإلا شاركت في الفرز، يهمنا ياسر تحكيلنا كيفاش عشت النهار هاذاكة، آش شفت بالضبط، وآش عملت...

الهدف متاع الحملة ماعندو حتى علاقة بالسياسة، الناس اللي باش تشارك فيها تنجم تكون معارضة، مع السلطة، بلاش راي، ضد الإنتخاب أصلا...إلخ. نطلبو منك، إذا كان تحب تشارك، تحكي الأحداث كما هي، بلا زيادة ولا نقصان، اللي صار صار...

حاجتين باش يجمعونا في هالفترة هاذي :

ـ حبنا لتونس
ـ رغبتنا باش نكونو شاهدين عالعصر وعلى الحدث هاذا بالذات

مافمة حتى صنصرة على الأفكار السياسية اللي ممكن تعبر عليها في مقالاتك. "المرصد الإفتراضي للإنتخابات" ماهواش جمعية، ماهواش حزب، ماهواش منظمة من أي نوع كان. نحن تجمع متع مواطنين توانسة، أكهو.

كيف تحط اللوغو متع الحملة يعني أنك توافق عاللي قريتو تو في التدوينة هاذي، واللي هو ننجمو نعملوه ميثاق للناس اللي مشاركين في الحملة هاذي.

ملاحظة : المشاركة تنجم تكون بالعربي، بالدارجة... وإلا باللي تحب ! وتنجم تكون في شكل صور




لكل من يرغب في إضافة الشعار للمدونة متاعو



<a href="http://tkharbich.blogspot.com/2009/09/blog-post_18.html">
<img src="http://i27.tinypic.com/2n1w2kk.jpg"/>
</a>


Mise a jour:

une copie francisée du logo de l'observatoire virtuel des élections:


Pour ceux qui veulent ajouter le logo à leurs blogs:



<a href="http://tkharbich.blogspot.com/2009/09/blog-post_18.html">
<img src="http://i37.tinypic.com/21b5do6.jpg"/>
</a>


كتبهاالبرباش على الساعة 14:44 | عدد التعليقات:5


هاك العام، وقت ما الڤمودي خذالنا أول ميدالية ذهبية تونسية في الألعاب الأولمبية المانيا 1968...


أول ما هبط م الطيارة

قاللهم: نايا نوّرت وجه تونس بكرعيّ



و اليوم، نلقاو عندنا مدونة (بلوڤيرة) اللي هي لينا بن مهني، متحصلة زادة هي على ميدالية فضية في بطولة العالم لرياضة المنتفعين بزرع الأعضاء في أستراليا 2009


زعمة موش من حقنا (كمدونين) نفتخروا بكون لينا مدونة تونسية

و نقولوا: راهي لينا نورت البلوغسفير بكرعيها.


برافو لينا... و إن شاء الله من حسن إلى أحسن


كتبهاالبرباش على الساعة 03:54 | عدد التعليقات:4



في تواصل مع هاته التدوينة (هنا)... و دون سعي للترويج او التحضير لحملة ما رغم مساندتي ليها

لكن، لمن يرغب في إضافة الشعار للمدونة متاعو



<a href="http://tkharbich.blogspot.com/2009/08/blog-post_28.html">
<img src="http://i27.tinypic.com/2vwio8l.jpg"/>
</a>


كتبهاالبرباش على الساعة 18:15 | عدد التعليقات:6



الأكيد انو العباد الكل (مدونين و قراء) تبعت المرة هذي الراغلة اللي صارت ع التصويت في مجمع المدونات التونسية تن-بلوﭪ.



حتى العباد اللي طفّات الضو المرة اللي فاتت (هنا) و عملت (وذن من طين و وذن من عجين) روحها لا رات لا سمعت، البعض منهم أبدى تحمسو المرة هذي و بدي يحكي و ينبّر و يعلّق.

موقف لا يمكن تفسيرو إلا بازدواجية المعايير في تقييم المشاكل التدوينية، الشيء اللي يعكس الانقسامات الصايرة في وسط المجتمع الإفتراضي الصغير هذا، اللي مازال البعض يصر انو يمثل انموذج هايل للشارع التونسي.

كنت اتعرّضت انا بيدي في فترة سابقة لحادثة مشابهة من انتحال الشخصية في التصويت، و خيّرت عدم نشر الموضوع بش ما تتكاثرش الحكاية و اتصلت بحسين و اعلمتو بالموضوع و اتدخل مشكورا و تم فض المشكل.

فقط للتذكير انو البسودو اللي نصوّت بيه هو

- barbach: votes (ici) - profil (ici) - email (barbach78@gmail.com)


و موش البسودو هذا (اللي تم حذفو حاليا)

- barbech: votes (ici) - profil (ici) - email (barbech@gmail.com)



كنت سابقا اتصلت بحسين (هنا) زادة وقت ما اتحدّثت ع التصويت في تن-بلو في فترة سابقة و اتحدّثت ع الإستغلال الممنهج اللي يستعمل فيه عاشور لعملية التصويت و المصوتين الوهميين، إلا انو تعلل بانشغالو و عدم توفر الوقت الكافي ليه للنظر في المسألة.



تعليل فسرو البعض بسعي حسين انو يكون على حياد، و له الحق في ذلك باعتبار انو تعامل حسين مع التن-بلو كصاحب موقع يختلف عن نظرتنا ليه كمجرد مدونين دورنا فقط هو تنشيطو.



نرجع لحكاية التصويت اللي صارت المدة هذي... حيث سارع حسين و على غير ما صار المرة الفايتة بكتابة تدوينة في الغرض (هنا) معلنا القضاء على جميع حسابات المدونين الوهميين (و غلق باب الإشتراكات للمصوتين الجدد في انتظار الصيغة الجديدة اللي بش يكون عليها الأمر)، منبّها انو الاي بي ما يكذبش (نتذكر المدونة يسر كانت حكاتلنا قبل وقت ما تمت استضافتها على مدونة الرديون ع النقطة هذي اللي كشفت تلاعب في التصويت على احسن مدونة تونسية لسنة 2007... و للتذكير مسابقة 2008 ما تمتش، و يا ذنوبي كان بش تكون ثمة مسابقة لسنة 2009 هههههه)، كأنو يحمل في طياتو نبرة متاع تهديد، في حكاية باين بالكاشف انها متاع دزان بيدق و تفوريخ و إدخال بلبلة ليس إلا... نبرة ما ريناهاش مع اللي تلاعبوا بالتصويت في وقت سابق و كانت ليهم أغراض، أجمع معظم المعلقين (هنا) و (هنا) على دناءتها



و تنجموا تلاحظوا عبر الروابط هذي كيفاش أنو البعض م المدونين الوهميين تم حذف حسابانهم و بالتالي لا تحتوي على أي تدوينة تم التصويت لها.


- MeTaLLisTiCaTiOnZ: votes (ici) - profil (ici)

- titou: votes (ici) - profil (ici)

- antijboura: votes (ici) - profil (ici)


و عاودت اتصلت بحسين، عبر الكومنتار اللي خليتهولو في مدونتو (هنا)، و كذلك عبر التويتر (هنا) و (هنا)... نذكرو بالحكاية القديمة اللي صارت ع التصويت (مع الإشارة للرابط هذا طبعا)، و نطلب منو بما انو عندو الوقت (المرة هذي)... يتدخل.

و جاوبني (مشكورا)، عبر التويتر (هنا) ليؤكد (وحدو وحدو من غير ما اجبرو حد او لزّم عليه) انو تم بالفعل حذف جميع المصوتين اللي كنت أشرتلهم في تدوينتي


يقول القايل ع الأقل البلبلة هذي كان ليها أثر إيجابي و بلوغة اخرى أعطات أكلها، وخلات حسين بعد قرابة الخمسة أشهر يتفاضى و يلقى الوقت و يتدخل، و يظهّر انو بالحق محايد (و لو موش برشا، اما خير من بلاش).



لكن و للاسف، ردو كان مجرد كلام في كلام... ذر رماد في العيون كيف ما يقولوا، لأنو المصوتين إياهم و لحد الساعة مازالوا موجودين... اتنجموا تطلعوا ع البروفيلات متاعهم عبر هذه الروابط


- fawzibenyahmed: votes (ici) - profil (ici) - email (f@gmail.com)

- haffs: votes (ici) - profil (ici) - email (h@gmail.com)

- ouness: votes (ici) - profil (ici) - email (o@yh.net)

- hajri: votes (ici) - profil (ici) - email (h@gmail.coml)

- wannable: votes (ici) - profil (ici) - email (ww@yy.tt)


فيهم حتى اليوم الصباح (الثلاثاء 25 اوت 2009) قام بالتصويت (هنا)، بينما ادّعى حسين في الليلة اللي قبل أنو قام بفسخ جميع تلك الحسابات الوهمية...

حتى كيف عاودت راسلتو عبر التويتر مرة اخرى (هنا)... طفّاني و ما جاوبنيش...


الشي اللي و للأسف، إن لم يكن عن سهو... كيف نظيفولو رفض حسين سابقا إنضمام تيتوف (بمدونتو القديمة حماس) و البعض الآخر م المدونات ذات الصبغة الدينية و عدم قيامو بذلك إلا بعد تدخل من طارق الكحلاوي... يعكس عدم الحياد الواضح متاع حسين.

قد يطالب البعض حسين بالكشف عن المسؤول ع العملة هذي و شخصيتو (الإفتراضية طبعا، و علاش لا الإي بي متاعو، لعل تصير متابعة قضائية، حاجة ماهيش غريبة ع البلوغسفير و سبقلنا باش سمعنا بتهديدات م النوع هذا بين المدونين)

و بالتالي لو كان الشخص هذا مدوّن فيجب و بدون ادنى تردد حذف مدونتو من قائمة تن-بلو... لكن في المقابل يحقلي أيضا كمدون أنا (على أساس أنّي مازلت مدون و مدوناتي مدرجة في تن-بلو... هذا لو قعدت، هههههه) و زادة البعض م المدونين اللي علقوا ع التدوينات السابقة متاع التصويت (هنا) و (هنا) انو تكون المعاملة بالمثل، و يتم شطب مدونة عاشور الناجي (خواطر مسلم سابق) م المجمع هذا...



ملاحظة أخرى: للي يطالبوا بحذف التصويت من تن-بلو... فقط رأي شخصي، نرى أنو التصويت هو الميزة الوحيدة اللي تخلي تن-بلو متفوق (من ناحية الإقبال) على بقية المجمعات التدوينية الموجودة على الساحة و هي تونيبلوغز (هنا)، تحت السور (هنا)، تن بلا-نت (هنا) و حتى بربروس في فترة ما (هنا) و خاصة تونيسفير (هنا).

أنا واحد م الناس، الرابط الوحيد اللي قعد يربطني بالتن-بلو هو عملية التصويت، رغم اللي ما عادش نصوّت من شهر و نصف تقريبا إلا في بعض المرات القليلة اللي نظن عددها ما يتجاوزش عدد أصابع اليد الواحدة (لكن الدودة متاع التنسنيس)... خاصة بوجود خدمة كيف اللي يوفرها مجمع تونيسفير عبر التويتر

إضافة للميزات اللي يوفرها التويتر في حد ذاتو (و خاصة خدمةالار اس اس هنا)...


و الاكيد زادة انو حسين اكثر واحد مقتنع بأهمية التصويت و إلا ما كانش يزيد هاك الحملة الإشهارية اللي نلقاوها في الصفحة اللي نحبوا من خلالها نطلعوا على اللي قاموا بالتصويت على أي تدوينة.


ثمة زادة شكون يقترح انو كيف ما يصير التدوين بالإيجاب، علاش لا يصير تدوين سلبي، يعني تولي الحكاية أزرق و احمر، شكون عجبتو المدونة و شكون ما عجبتوش... هكاكة نوليو في عوض نعانيو من زوز "معسكرات" متاع مدونين، يولّي كل واحد يحارب على روحو، و ذراعك يا علاّف






كتبهاالبرباش على الساعة 23:06 | عدد التعليقات:6