همز الشوفير من كتفو و

قاللو: رد بالك، في الدّورة ثمة ستة بوتوات... سايس روحك لا ترصيلك داخل فيهم

جاوبو: أوكي

وصلوا حذى البوتوات، ثمة بهرة خفيفة متاع ضو في السماء الفوق


اتلفّت الشوفير للي راكب مع جنبو و

سألو: علاه عاملينهم البوتوات هاذم؟

جاوبو: بش يركحوا عليهم الامبوبات

شي، ما اقتنعش بالإجابة، زاد

سألو: أي، و الامبوبات علاش حاطينهم

جاوبو: بش العباد ما تسطعش في البوتوات

باقي شي، اللي راكب من تالي (اللي تكلّم اول واحد)

قاللو: حتى شي يا خويا... يجربوا في الطاقة الشمسية




كتبهاالبرباش على الساعة 22:13

تعليق غير معرف ...

????????

5 أوت، 2009 11:20 م

تعليق ferrrrr ...

محمد هذا موش تعليق، انا راني توّة وين فهمت الي انتي ما فهمتشي الي حكاية حكك السلتيا في التصاور تفدليكة مع ارتيكيلي، شطرها بالبريد الالكتروني و شطرها على مدونتو، مالاول نسخايبك اتفدلك توة وين فهمت.

9 أوت، 2009 6:49 م