نتذكّر و انا صغير، عمري أربعة سنين (مازلت نقرى في الكتّاب، كنت اتحدّثت قبل علة ذكرياتي متاع الكتاب في تدوينة [ذكريات... أيام زمان])... الوالد بحكم خدمتو كان ما ينجّم يهزنا للبحر كان كل أحد و اربعاء... نهار الأحد نعديوه من صبحو لظلامو، و نهار الإربعاء مشية خفافي في القايلة متاع أعمل غطسة و روّح.

أيا علاش موش مرة. كيف ما اليوم هكة، نهار اربعاء... أنا قاعد نحضّر في روحي للتبحيرة و نتفقّد في الشمبرار و الكتافات اللي يتنفخوا بالهواء و السطل و ما تابعو من ماعون بش نقعد نلعب بالرمل... رغم انها الحكاية الكلها في قلب بعضها ما تتعدّاش الساعة اللي بش نقعدوها ع الشط... اما يلزمني كيف نمشي لغادي نهز معايا اللازم الكل.

عاد انا هكاكة زايط و جايب ما عندي، و خالة بابا تقول صب الزيت... مرى عزوزة اسمها تركية، ماركة عند الفطور تقول صب الزيت، منها تفطر و منها تتفقد الاحوال و تقيّل بحذى ولد أختها اللي هو محسوب في مقام ولدها... و عقاب العشية تروّح على روحها

بديت نشم فيها قارصة... حتى م الدار كانوا خايضين يحضروا في أرواحهم، ركحوا و قعدوا... و بديت نحس أنو المشية للبحر بش تبطل.

هو الرسمي، اللي مقلقني موش مشية البحر... و إنما الحكاية و ما فيها أنّي كنت نفتي بالتعب متاع البحر، و نقعد نتمرخى ما ندوّش كان ىخر واحد، بش العشية ما نمشيش للكتّاب... يعني كيف بش تبطل التبحيرة، بش ترصيلي عشية مقودة في الكتّاب

جاتني الوالدة، على وجهها ابتسامة مصفارة (اكيد تتخيّل في الحالة النفسية اللي انا فيها وقتها)

قالتلي: أيا برباش... ايجى سلّم على خالتك تركية.

من غير ما نشعر، و بالإندفاع متاع براءة الطفولة... و من غير حتى نبرة يمكن أنو نعبّر بيها كيفاش حكيت وقتها، مشيت لخالتي تركية

قلتلها: أووووه... خالتي فرطيّة

و من غير ما نستنّاها لين تشدني و تبوسني هاك البوستين كمّلت

قلتلها: ياخي ما لقيت تجي كان تو بالله.

ما نتذكّرش مليح آش صار وقتها بالضبط من ردود فعل سواء متاع خالتي تركية او بقية أفراد العايلة... لكن اللي نتفكرو أني نهارتها ما مشيتش للكتّاب، على خاطرني كليت طريحة اللي هي.

و اللي نتذكرو مليح زادة انو كمالة الصيف هذاكة ما عاودناش مشينا حتى مرة للبحر بالإربعاء.


كتبهاالبرباش على الساعة 14:31

تعليق غير معرف ...

هذي تركة موش تركية

12 أوت، 2009 4:43 م

تعليق Téméraire V5.0 ...

Raby Yfadhelhelek Khaltek Torkia !!!

12 أوت، 2009 7:50 م

تعليق غير معرف ...

ygoulou nas bekri tekber et tansa.. ama inta ya barbouch hak ma nsitech.. mala nchallah ma takelch ghirha

12 أوت، 2009 11:38 م

تعليق tamtouma ...

ti èch yoslo7 el b7ar b ellerb3a?!
hein?

:))

13 أوت، 2009 6:24 م

تعليق البرباش ...

@ تيميرار: الله يرحمها...

@ الغير معرف الثاني: خلّي يڤولوا واش يهم

@ طمطومة: أي و الله عندك الحق

14 أوت، 2009 7:24 م