طيّش البورطابل ع الطاولة و قعد يعيّط بنبرة كلها غش و تنرفيز و هو


يقول: يا و الله احوال، لا تليفون يطلب لا انترنت تمشي

غزرتلو على فرد جنب و بكل برودة دم

قالتلو: شبيك... ش ثمة؟

قاللها: الكلهم كيف بعضهم، لا تيليكوم لا تونيزيانا... ما عندك في الهم ما تختار


بإشارة بيدها (كيف اللي يعطيك دودة) مصحوبة بابتسامة خفيفة

قالتلو: هاو بش تجي فرانس تيليكوم، تو تكسرلهم كرايمهم... و تورّيهم كيفاش قاعدين يتمنيكوا ع الخلق


استغرب، و قعد يهز فيها و يحط قبل ما يسألها بنبرة كلها استغراب

و يقوللها: آه بون... فرانس تيليكوم بش تحل في تونس؟

جاوبتو: اي نعم... ماهم بش يدخلولنا أوبيراتور ثالث، أما هذا عاد يخدم كل شي، فيكس و بروطابل...

ابتسم، كدليل ع الفرحة متاعو

و قاللها: على بعضو... حشلو يعلف

منها قعد يخمم شوية قبل ما يتساءل بينو و بين روحو و بنبرة كلها حيرة

قاللها: اممممم، تروازيام أوبيراتو امالا!


قالتلو: ايـــه

قاللها: على حساب هكة... يلزمهم يخترعولنا بورطابل يهز trois puces




كتبهاالبرباش على الساعة 17:38

تعليق Dr.Gnitekram ...

comme d'habitude, nakcha 3assbeH

11 أوت، 2009 9:38 ص