تلفتتلي... بعد ما سلمت عليّ و سلمت علاها... مع ابتسامة خفيفة، أظن (و العلم لله) أنها ابتسامتها المعهودة.

قالتلي: برباش... ياخي مروّح ديركت تو؟

قلتلها: ش مازال عندي ما نعمل هوني... انتي و شـُفتك!

عجبها الكومبليمون، و شكرتني عليه و مشات على روحها...

نشق في الكيّاس و عينيّ يتبعوا فيها، ما نفيق كان بحس متاع كرهبة (تاكسي) كيف شدت الفرامل متاعها قدّامي بالضبط.


اتّفجعت... خفت لا تكون شافت الفازة.

نطلب السماح و نعتذر للتاكسيست بإشارة بسيطة بيدّي في نفس الوقت اللي نتلفت فيه بالتوالي، نشوف فيها إذا كانت جابت خبرة للحس و اتلفتت و إلا لا... نلقاها ماشية على روحها ما على بالها بشي.
اتنهّدت، كيف الحكاية مرّت سلامات...


كتبهاالبرباش على الساعة 20:23

تعليق غير معرف ...

satrk rabi.. et nchallah dima salamet

15 مارس، 2009 8:30 م

تعليق Nomade ...

"ش مازال عندي ما نعمل هوني... انتي و شفتك"
هههههه ^_^

16 مارس، 2009 1:56 ص

تعليق kmr ...

lè mafa9etch, ken hakka rahi 9atli, ethanna!!! :)

16 مارس، 2009 2:32 م

تعليق البرباش ...

@ الغير معرّف: ستّار ربي... يعيشك

16 مارس، 2009 3:48 م

تعليق البرباش ...

@ نوماد: هههههه... يزّي عاد، حشّمتني

16 مارس، 2009 3:48 م

تعليق البرباش ...

@ خ.م.ر: هيا باهي، اما ما تشلّقش عاد... ههههه

16 مارس، 2009 3:49 م

تعليق cactussa ...

aya star rabi mad5altich fi boutou w do5t w mé fi9t ken hia todhrob fik bil kaf bech t9oum w 4 snét deja bjanbik !! :))))))))

17 مارس، 2009 11:38 ص

تعليق Exquiza ...

:)))))))))))))))))ouh alik ouh
ti hak fi hobek darbéni ou ena ma fibélich!!!

18 مارس، 2009 1:43 م

تعليق البرباش ...

@ كاكتوسا: ستر ربّي و برّه

20 مارس، 2009 12:37 م

تعليق البرباش ...

@ اكسكيزا: هيهيهيهيهي... يزّي عاااد

20 مارس، 2009 12:38 م