قاعة قسم، حصة التربية المدنيّة، أستاذ على مشارف الستينات قاعد ع البيرو متاعو... تلميذ واقف مع جنب الطاولة، مهبّط راسو للوطى.

الأستاذ: شي يا ولدى... النافع ربي!

التلميذ: (بنبرة استعطاف ركيكة) مسيو أسألني سؤال آخر، و الله محضّر أما ناسي...



الاستاذ: زايد، برّه شد بقعتك.

يقعد التلميذ واقف في بلاصتو، في نفس الوقت اللي الاستاذ يكتب في الدوسي متاعو

التلميذ: مسيو قدّاش حطيتلي؟

الأستاذ: العدد اللي تستحقو!

التلميذ: (بنبرة فيها نوع م الإلحاح) أي.. قدّاش معناها؟

الأستاذ: أربعة... ارتحت تو!

التلميذ باقي واقف في بلاصتو، ما تحرّكش... يتلفتلو الاستاذ، و بنبرة فيها شوية حزم

الأستاذ: تي أرجع لبقعتك!



التلميذ باقي واقف في بلاصتو، مع شوية تململ و بلعان ريق بحس... يتّكى ع الأستاذ، و يوشوشلو

التلميذ: (بنبرة استعطاف) مسيو... ردهالي عشرة!؟!

الأستاذ: لا... أكهو قيدتها و هذاكة العدد اللي تستحقو.

الأستاذ: (يكمّل) و كيف نزيدك نتسمّى قاعد نظلم في أصحابك!

التلميذ يهم بش يرجع لبقعتو... نصف خطوة و يعاود يتلفّت للأستاذ، و يوشوشلو بنبرة ضعيفة بحيث الحوار اصبح منحصر بيناتهم الزوز



التلميذ: مسيو، هاك الكرهبة مرسيدس كبّاري الجديدة، سيري ميا و اثنين و ثلاثين... متاعك؟

الأستاذ: (يتفجع) أي... علاه؟

التلميذ: (بنبرة كلها براءة) لا حتى شي... أما قلت!

و يسكت التلميذ، في نفس الوقت اللي الأستاذ يقعد يڤحرلو على فرد جنب... و يتذكّر انو التلميذ هذا يسكن في الحومة اللي فيها الليسي...




الاستاذ: آش كنت بش تقول؟

التلميذ: (بنفس النبرة) لا حتى شي مسيو...

و يعاود التلميذ يسكت من جديد... يقعد الأستاذ يدوّح في راسو في نفس الوقت اللي يفرك في دڤنونتو بيدو علامة على استغراقو في تفكير عميق

الأستاذ: قول قول!

التلميذ: (تزيد تظهر البراءة في الحديث متاعو) قلت، شكون يعرف... واحد م الصغار متاع الحومة يظهرلو هكة، يخربشها بطرف طولة... و إلا يفشلك العجالي يخلّيهملك قدهم قد القاعة... و إلا يرمي حجرة ع البلاّر و يفصع من غير ما يشدّو العسّاس.



يقعد الأستاذ يضرب في اخماسو في أسداسو بينو و بين روحو... منها يعاود يطبّس ع الدوسي متاعو م الأول و جديد و يخنتب فيه شوية بالستيلو... منها يتلفّت للتلميذ و يغمزو على فرد جنب، بالسرقة، بش بقية التلامذة ما يشلقوش...

الأستاذ: (يبتسم، إبتسامة المغلوب على امرو) هيا اهوكة دبرتهاك... برّه شد بلاصتك!

التلميذ: رديتهالي عشرة مسيو؟

الأستاذ: اهوكة حطيتلك اثناش... اما عينك ع الكرهبة عاد!

يبتسم التلميذ و يهم بش يرجع لبلاصتو، كيف ما قبولي بالضبط... نصف خطوة و يعاود يتلفت للاستاذ... يوشوشلو، لكن المرة هذي باينة نبرة الخبث في كلامو

التلميذ: اتهنّى مسيو... من غير ما توصّي، كرهبتك في الحفظ و الامان.

الأستاذ: نعرف، نعرف... عندي كان الرجال.


كتبهاالبرباش على الساعة 00:36

تعليق غير معرف ...

excellent!!

31 مارس، 2009 3:14 ص

تعليق tunisianblogger ...

يعطيك الصّحة يا البرباش من ناحية ضحّكتني ومن ناحية اخرى قلبي وجعني خاطر الحكاية قاعدة تصير في ليسياتنا!! تي نتذكّر مرّة قدّام عينيّ: استاذ (كنّا عاملينو تكركيرة عامتها) يرجّع في النوتات آخر العام واللّي ياخذ ورقتوا يروّح يعني الصالة محسوب فرغت وجاء دور وحدة من بنات الاعيان ياخي مدّلها ورقتها وقاللها ثمانية على عشرين اي من حينك عاد تقدّم وتوخّر وتدمغوا بفلوس "الآتود" (الدروس الخصوصية) يعني بلغة اخرى خلصتوا!!! دخل بعضوا وصلّح العدد بكلّ سهولة ولاّت عندها 14! امّا هذا كان استاذ خوّاف عملنا فيه عامتها: انذار، فوسكة... ايّ حاجة تشدّ معاه صحيح وتتحلّف فيه باش تتعرّضلو لبره يسامحك وتوفى الحكاية! اما الكلّو خلّصناه عام الباك لقينا ارواحنا لا علاقة في المتيار متاعوا (هوّ قرّانا قبل بعام في السيزيام)

31 مارس، 2009 3:32 ص

تعليق kmr ...

la vérité qui dérange!! :(

31 مارس، 2009 7:26 ص

تعليق AntikoR ...

voilà un élève qui a su utiliser ses moyens pour avoir sa moyenne

objectivement, et sans juger de la morale de cet élevé et de sa dangerosité, je pense qu'il a bien mérité son 12 dans cette matière..(tarbia madaniya).. c'est un futur bon négociateur! il a su obtenir ce qu'il voulait et a construis une relation "gagnant gagnant" ... durable pour toute l'année scolaire ...

Ce mec est une graine d'homme d'affaire (ou d'homme politique)

31 مارس، 2009 9:14 ص

تعليق غير معرف ...

barbech elkarhba elli fi taswira BMW wenti 9olt mercedes :-))))) aya thabbetli rouhek barka :-)walla elli l9it aswira 7attitha ya barka miselech elli 3andak yezzi :-)

31 مارس، 2009 4:22 م

تعليق آدم الصالحي ...

اما حويجة بركة؛ جماعة التربية مدنية راهم صعيب يعملوا مرسيدس؛ كان قلت مات؛ فيزيك ممكن؛ ولا حتى تقنية هههه
هذوكم يقروا ايتود

31 مارس، 2009 5:01 م

تعليق لاعب النرد ...

أهلا بالبرباش،
يا خويا شبيك على الاساتذة؟؟؟؟ ههههههههه... شبيك تختار كان في النماذج اللي مقدر عليها ربي؟ مرة استاذ فلسفة مريض مرة استاذ مدنية ندرا شبيه...؟؟؟ هيا شوفلنا استاذ باهي عيش خويا و الا راهم تو ينغروا الاساتذة.

31 مارس، 2009 6:11 م

تعليق ولد بيرسا ...

تي كيف جات في أستاذ التّربية المدنيّة، بڤلة ليها. تو يتعلّموها من بعد في أكاديميّة التّجمّع (هي و الفلسفة) ههههه

أما ربّي يستر لا الشّيء يتعدّى لأساتذة التّكنيك... وقتها بحرنا :-))))

31 مارس، 2009 10:33 م

تعليق البرباش ...

@ مدون تونسي: نحكيلك حكاية اخرى ما أقوى...
في السادسة ثانوي، كنت الأول في الفيزيك... عام الباك، عام كامل حتى مرة ما جبت معدّل في الفيزيك، رغم اللي قاعد نخدم و نفهم لكن سبحان الله، أكثر من شطر الأعداد 9.75، و كيف نحسب المجموع (من دون نقاش طريقة الإصلاح) نلقى ملزوم ما يكون ثمة زوز و إلا ثلاثة بونتو محترفين... نمشي نحكي مع الأستاذ، يقوللي هذاكة حقك و زايدك من هنا و هنا...

و ماهو يقولوا إذا عرف السبب بطل العجب، نقرى في الإيتود عند أستاذ واحد آخر، نعرفو من قبل حتى ما ندخل نقرى في الليسي...

نتذكر أنو كنت انا الوحيد اللي ياخو أقل م المعدل في الأشغال التطبيقية، رغم اللي كانوا برشا (حتحت) ينقلوا عليّ و ياخذو 17 و 18 لا لشي غير انهم يقراو عندو في الإيتود

الحاصل، لا يصح إلا الصحيح، في الباك ما خذينا المعدل كان ثلاثة م الناس في الفيزيك، رغم اللي الباك عامتها يعتبر حلوى... خذيت 16.5 و جماعتو متاع الإيتود حتى حد فيهم ما جاب فوق المعدل... على خاطرو ما شلقلهمش ع اللي بش يجي في الباك في الإيتود متاعو

1 أفريل، 2009 11:55 م

تعليق البرباش ...

@ انتيكور: تي محسوب عمل عملة كيف خذاها هاك الأثناش في شفاهي التربية المدنية... نعرف التلميذ هذاكة عز المعرفة، كان هذاكة آخر عام ليه في الليسي (ما كمّلش عامو و التحق فيما بعد بصفوف التكوين المهني)... و ربي يسهللو و يكون رجل اعمال، ما نتمنالو كان كل خير.

2 أفريل، 2009 3:57 ص

تعليق البرباش ...

@ آدم الصالحي و ولد بيرسا: ههههههه، شبيكم على أساتذة التكنيك... يكون في علمكم انو الأساتذة متاع التكنيك هوما أعز أساتذة في الدنيا... و لو كان ما كسبوش المرسيدس، يكسبوا ما خير منها، و إلا حتى اقل منها، أخطاوهم برك... هههههههههه

2 أفريل، 2009 3:59 ص

تعليق البرباش ...

@ لاعب النرد: ما قلت شي ع الأساتذة يا خويا... أعز ناس... ههههههه

2 أفريل، 2009 4:00 ص

تعليق البرباش ...

@ خ.م.ر: الله غالب

2 أفريل، 2009 4:00 ص

تعليق البرباش ...

@ الغير معرف الأول: شكرا ليك

@ الغير معرف الثاني: تي اول تصويرة لقيتها قدامي حطيتها... اللي حضر يززّي

2 أفريل، 2009 4:02 ص

تعليق Nayzek ...

éna n7eb na3ref kiféch ostédh tarbia madania inajjem yakhou Mercedes série jdida et zid cabréolet et houa chahritou matzazzihech dokhén et kré?? za3ma mouch mortachi essayed walla ibi3 fel zatla lel les élèves???? s 

3 أفريل، 2009 12:47 م

تعليق البرباش ...

@ نيزك: ياخي لازم يكون جايبها من شهريتو...

فقط للعلم، السيد هذا (الأستاذ) هو شريك (بحكم الوراثة) في معمل من اكبر المنتجين للمصبرات الغذائية في تونس... يعني الكرطابلة بالنسبة ليه اتنجم تقول بريستيج اكثر منها حاجة اخرى.

4 أفريل، 2009 3:34 ص